+220 441 05 05-6 | au-banjul@africa-union.org

اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب

بلاغ حول اختطاف ثلاثة من عمال المنظمات غير الحكومية الإنسانية من مخيمات اللاجئين الصحراويين


 

 ​استلمت اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان و الشعوب، المجتمعة في دورتها العادية رقم 50 في الفترة من 24 أكتوبر إلى 5 نوفمبر 2011 في بانجول، رسالة من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية تشيرفيها الى اختطاف ثلاثة عمال إغاثة إنسانية أوروبيين من مخيمات اللاجئين الصحراويين من قبل جماعة إرهابية مسلحة في 22 أكتوبر 2011. أسماء عمال الاغاثة المعنيين هم كالتالي :السيدةAinoa Fernandez de Rincon  التي تحمل الجنسية الاسبانية  وتعمل مع منظمة Association of Friends of the Sahrawi People  في إكستريمادورا  ،اسبانيا   والسيد   Enric Gonyalons الذي يحمل الجنسية الاسبانية ويعمل مع منظمة Mundubat  الإسبانية والسيدة  Rosella Urruالتي تحمل الجنسية الايطالية وتعمل مع منظمة  CISP الغير حكومية 
 
تشعر اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب  بقلق حول تقارير عمليات الخطف والتي  سوف يكون له تأثير سلبي جدا على اللاجئين الذين يتلقون مساعدة من منظمات الإغاثة. و في هذا الصدد، فإن اللجنة تدين بأشد العبارات أعمال من هذا القبيل، وتطالب بالإفراج الفوري وغير المشروط عن هؤلاء الرهائن

 تكرر اللجنة الأفريقية دعمها  لمنظمات الإغاثة، المحلية والدولية في تقديم المساعدات إلى اللاجئين في مخيمات الصحراويين والتي تتكون أساسا من النساء والأطفال وكبار السن، وتشجعها على مواصلة وتكثيف جهودها في هذا الصدد 


مؤرخ في بانجول، 31 أكتوبر 2001 
 
 ​استلمت اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان و الشعوب، المجتمعة في دورتها العادية رقم 50 في الفترة من 24 أكتوبر إلى 5 نوفمبر 2011 في بانجول، رسالة من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية تشيرفيها الى اختطاف ثلاثة عمال إغاثة إنسانية أوروبيين من مخيمات اللاجئين الصحراويين من قبل جماعة إرهابية مسلحة في 22 أكتوبر 2011. أسماء عمال الاغاثة المعنيين هم كالتالي :السيدةAinoa Fernandez de Rincon  التي تحمل الجنسية الاسبانية  وتعمل مع منظمة Association of Friends of the Sahrawi People  في إكستريمادورا  ،اسبانيا   والسيد   Enric Gonyalons الذي يحمل الجنسية الاسبانية ويعمل مع منظمة Mundubat  الإسبانية والسيدة  Rosella Urruالتي تحمل الجنسية الايطالية وتعمل مع منظمة  CISP الغير حكومية 
 
تشعر اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب  بقلق حول تقارير عمليات الخطف والتي  سوف يكون له تأثير سلبي جدا على اللاجئين الذين يتلقون مساعدة من منظمات الإغاثة. و في هذا الصدد، فإن اللجنة تدين بأشد العبارات أعمال من هذا القبيل، وتطالب بالإفراج الفوري وغير المشروط عن هؤلاء الرهائن

 تكرر اللجنة الأفريقية دعمها  لمنظمات الإغاثة، المحلية والدولية في تقديم المساعدات إلى اللاجئين في مخيمات الصحراويين والتي تتكون أساسا من النساء والأطفال وكبار السن، وتشجعها على مواصلة وتكثيف جهودها في هذا الصدد 


مؤرخ في بانجول، 31 أكتوبر 2001